مقالات شبابية

كتبت سوسن ابراهيم "هوس التصوير"

تطلب وجبة الغداء من مطعم فاره ومعه عصير طبيعي يُفضل أن يكون متعدد النكهات لتتعدد ألوانه، وقبل أن تبدأ بتناول الطعام

تحرص بعناية أن تلتقط صورة للطاولة، تحاول مرة ومرتين وثالثة إن باءت المحاولتين الأخيرتين بالفشل لتكون صورة احترافية

تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ليتداولها الجميع ويعلق الغريب ويتلذذ بها الفقير.

"هوس التصوير" أصبح منتشرا وبشدة مع استخدام مختلف وسائل التواصل الاجتماعي

بل أصبح ضرورة مُلّحة وكأنه شر لابد منه. تُلتقط صور الطعام والمشروبات لتنتقل إلى الحاجيات المنزلية

والأدوات وكأن العالم يعيش بمنزل ضخم يضم الجميع بلا احترام للخصوصية أو تقديس للمساحة الشخصية.

وللأسف بلا مراعاة لمشاعر المحروم والمتعفف. التصوير أداة فنية تُستخدم لتحفظ الذكريات وتُخزنها

ولكنها اليوم أصبحت أداة تُستخدم لتنقل حياة بأكملها وقد تكون مزيفة في كثير من الأحيان.

تصور حياة الأفراد وحالاتهم بل أصبحت مهنة اللا مهنة له هذه الأيام. كالفاشينستات كما يُسمون وغيرهم

حتى من الأزواج حديثي الزواج، الذين يخرجون للعامة بثيابهم الاعتيادية أو حتى المترفة ويصورون يومياتهم.

وقد يصلوا في أحايين كثيرة إلى تصويرهم لبعض حالاتهم الحميمية كإعلان حمل أو غيرها من المشاهد التي تُشاهد هذه الأيام

أو إظهار تفاصيل شخصية عن حياتهم الزوجية. وعبر منصاتهم يظهرون ما يريدون إظهاره لكي يُسويقوا للكثير من المنتجات بطريقة مباشرة

وغير مباشرة ليقنعوا المشاهدين بضرورة اقتنائهم لتلك الأدوات أو المنتجات ليُصبحوا ناجحين أو سعداء أو مدّعون للثراء.

نعم إنها مهنة مكسبة ولكنها بجانب أخر مُهلكة لأنها تبث مشاعر الغيرة والحقد والحسد في قلوب الآخرين؛ لأنها تصور حياة تلك الفئة "المحظوظة"

إذا صح التعبير بالحياة المريحة الخالية من منغصات الحياة المعروفة وليس ذلك وحسب بل حتى أصبحت وسيلة لنشر أفكار متمردة وجديدة مغايرة للمبادئ

والقيم التي تدعوا لها عاداتنا وتقاليدنا بل وحتى قد تتعارض مع ديننا الإسلامي في كثير من الأوقات.

التصوير هواية وميزة مهمة في هواتفنا الذكية ولكنها ما إن تُستخدم بغير اعتدال ويتم استغلالها لترويج مبادئ وأفكار وحتى منتجات تُصبح خطيرة وسلوكيات

صاحبها تستحق الدراسة والتشخيص كونها تضر بالآخرين وتوهمهم بحياة ليست حقيقية.

بقلم: سوسن ابراهيم


52

للتواصل

في حالة وجود اي استفسار تواصل معنا


للاتصال :+965-507-77-910


البريد الألكتروني: info@kwtmagazine.com

انستغرام

أحدث التغريدات

مقدمة

في 1/2/2014 ولِدت المجلة الإلكترونية كويت ماقزين من سواعد شبابية كويتية سخّرت مواهبها إصراراً للدعم الإعلامي و التأييد المعنوي لمواهب غيرها من الشباب الكويتي بشتى مجالاتهم الكتابية، الرياضية، ....
المزيد

© Copyright 2016 by kwtmagazine.com. All rights reserved.