مقالات شبابية

كتبت نور العنزي "كن لنفسك نوراً"


كُن لنفسك نوراً

إلىٰ من أطفئوا نوّري مني..

إلىٰ الأيام والساعات المسلوبة

إلىٰ تلك الجبال الوعرة التي تسلقناها مرغمين مستوحشين ونحن كالعهن

إلىٰ لحظات الإحباط والفشل التي تتغللت أفئدتنا لتجعلنا نتوهم إننا لا نستطيع وإن ليس هُناك سبباً يستحق المثابرة للوصول إليه

إلىٰ طموحتنا التي طحنتنا وأحلامنا التي عشناها على هيئة كوابيس

إلىٰ الأصدقاء الذين توقفو فجاءه دون سابق إنذارعن كونهم أصدقاء

إلىٰ من شكى لي يوماً طعم الخذلان وأعاذ الله أن يصبيني وجعلني أرتشفه بجرعات مختلفة كل يوم

إلىٰ الأرق الذي أصبّح صديقاً مقرباً يوما ما

إلىٰ بعض الأقارب الأوغاد الذي أثبتو إن الدم لايعني إننا أرحم

إلىٰ نفسي الذي لا أدري ماذا جرى لها

إلىٰ جميع الذين ظنوا إن سفينتي تحطمت إلىٰ أشلاء صغيرة ونثر أجزائها الهـواء ...

أنا أقوى مما تتخيلون.

في إحدى ليالي غسق الدجى التي أصابني اليأس فيها توسلت إلىٰ القريب فهو أقرب إلينا من حبل الوريد أن يعلمني كيف أعود لنفسي؟

لأنه يعرف أن لاغربة أشدّ وطأة من غربة الروح على الروح ولا نزعة أشد من حنين المرء إلىٰ نفسه. أصبحت أخاف منِّي وأسال الوكيل دائماً

وبشدة ألّا أرتكب خطأَ في لحظة طيش أو إندفاع قد تكلفني ما لا أستطيع لإصلاحها.

وإكتشفت بلحظة إننا من يسمح للأخرين بإطفائنا ونحن بأنفسنا نراهم يخمدون نورنا ولا نضع لهم حداً، علينا أن نؤمن ببعض

تذكروا دائماً... لا يوجد شخص قادماً من النجوم ليُنير عَتمتك

كن لنفسك نوراً.

بقلم: نور العنزي


128

للتواصل

في حالة وجود اي استفسار تواصل معنا


للاتصال :+965-507-77-910


البريد الألكتروني: info@kwtmagazine.com

انستغرام

أحدث التغريدات

مقدمة

في 1/2/2014 ولِدت المجلة الإلكترونية كويت ماقزين من سواعد شبابية كويتية سخّرت مواهبها إصراراً للدعم الإعلامي و التأييد المعنوي لمواهب غيرها من الشباب الكويتي بشتى مجالاتهم الكتابية، الرياضية، ....
المزيد

© Copyright 2016 by kwtmagazine.com. All rights reserved.