مقالات شبابية

كتبت سوسن ابراهيم "شبابنا والمخدرات"

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"{المائدة: 90 } صدق الله العظيم.

وقياسا على هذه الآية القرآنية تم تحريم كل ما يؤثر على العقل البشري ويمنعه من التفكير بوضوح ويخلق سحابة ضبابية تحجر على الدماغ.

ومن أخطر المؤثرات العقلية انتشارا، المُخدِرات بأنواعها فهي تُعتبر محرمة شرعا ومضرة بالصحة؛ ولكنّ هذه المعلومة ليست بالجديدة ولا الغريبة؛

وإنما المشكلة الأكبر أنها من المحظورات الأكثر انتشارا وتعاطيا  .ومع مرور الأيام تتزايد أعداد المتعاطين وتتزايد معهم الجرائم والحوادث

ويكثر العنف بين أبناء المجتمع. والفئة الأكثر تعاطيا هم الشباب. وذلك يرجع لعدة أسباب تتنوع بين اقتصادية واجتماعية ونفسية.

الأسباب الاقتصادية تتراوح بين ارتفاع وانخفاض دخل العائلة، فأصحاب الدخل المرتفع تتوفر لديهم الإمكانية لتجربة المخدرات وإدمانها في وقت قصير

على عكس أصحاب الدخل المنعدم أو المنخفض الذين يتجهون للإدمان لِما يعانون من الفقر والبطالة فيُقبلون على المخدرات رغبة في نسيان همومهم

وأحوالهم المتعثرة كما يدّعون. أما الأسباب الاجتماعية فترجع إلى مدى ترابط أفراد العائلة الواحدة وتماسكهم. فأغلب العائلات المفككة يتجه أبنائها إلى مرافقة أقرانهم

الذين يعانون من نفس المشاكل أو المعاناة العائلية إذا صح التعبير، فيشجعون بعضهم البعض لإدمان نوع من أنواع المخدرات المتوفرة لجلب الاهتمام وإثارة مشاعرالعائلة والمجتمع إليهم.

أما الأسباب النفسية فغالبا تكون بسبب نقص الوازع الديني وقلة الثقافة الشرعية التي بدورها تجعل الشاب يشعر بالضياع والنقص والفراغ، فيشعر بحاجة مُلِحة لعمل شيء

يسد النقص ويثير فيه النشوة المؤقتة. فلا أسرع من المخدرات من أجل نشوة مؤقتة وفورية! ولِحل تلك المشكلة من جذورها لابد من التأكد بأنه لا يوجد جهة واحدة مسؤولة

عن تلك المشكلة بل إن هناك مجموعة جهات مسؤولة عن انتشار المخدرات وتداولها بين الشباب. فإذا أردنا بالفعل حل مشكلة انتشار المخدرات فلا بد من تكاثف الجهود المؤسساتية

في الدولة وقيام كلا من العائلة والمدرسة والمسجد بدورهم الأساسي في العناية والاهتمام والحفاظ على الشباب واستثمار طاقاتهم وأوقات فراغهم لاستدراجهم بعيدا عن المؤثرات العقلية

واستمالتهم نحو تطويرالمجتمع والمساهمة في الخدمة الاجتماعية.

بقلم: سوسن ابراهيم


11

للتواصل

في حالة وجود اي استفسار تواصل معنا


للاتصال :+965-507-77-910


البريد الألكتروني: info@kwtmagazine.com

انستغرام

أحدث التغريدات

مقدمة

في 1/2/2014 ولِدت المجلة الإلكترونية كويت ماقزين من سواعد شبابية كويتية سخّرت مواهبها إصراراً للدعم الإعلامي و التأييد المعنوي لمواهب غيرها من الشباب الكويتي بشتى مجالاتهم الكتابية، الرياضية، ....
المزيد

© Copyright 2016 by kwtmagazine.com. All rights reserved.